الأخبار العاجلة
Home / أخبار / نبذة عامة حول دولة ليبيا

نبذة عامة حول دولة ليبيا

نبذة عامة حول دولة ليبيا

دولة ليبيا رسمياً هي دولة في شمال إفريقيا، يحدها البحر الأبيض المتوسط من الشمال، ومصر من الشرق، والسودان من الجنوب الشرقي ، وتشاد من الجنوب ، والنيجر من الجنوب الغربي ، والجزائر من الغرب ، وتونس من الشمال الغربي

تتألف الدولة ذات السيادة من ثلاث مناطق تاريخية ( طرابلس وبرقة وفزان )

تبلغ مساحتها حوالي 1.8 مليون كيلومتر مربع

وليبيا هي رابع أكبر دولة في أفريقيا، وهي تحتل المرتبة السادسة عشرة في العالم من حيث المساحة

تمتلك ليبيا عاشر أكبر احتياطيات نفطية مؤكدة في في العالم

تقع أكبر مدينة وعاصمة طرابلس في غرب ليبيا وتضم أكثر من مليون من سكان ليبيا البالغ عددهم ستة ملايين نسمة

ثاني أكبر مدينة هي مدينة بنغازي التي تقع في شرق ليبيا

يعتمد الاسم اللاتيني ” ليبيا” على اسم المنطقة الواقعة غرب النيل المستخدمة من قبل الإغريق والرومان القدماء لكل شمال إفريقيا ، وقد تم اعتمادها لأول مرة خلال الاستعمار الإيطالي منذ عام 1911

تضاريس ليبيا

ليبيا تمتد على مساحة 1.759.540 كيلومتر مربع ( 679362 ميل مربع)، مما يجعلها تحتل المرتبة 17 في العالم من حيث المساحة

وهي أصغر نوعا ما من أندونيسيا في مساحة الأرض، وتقريبا تعادل مساحة ولاية ألاسكا الأمريكية

يحدها من الشمال البحر الأبيض المتوسط، ومن الغرب تونس والجزائر، والجنوب الغربي النيجر، ومن الجنوب تشاد والسودان ومن الشرق مصر

وتقع ليبيا بين خطي عرض 19 درجة و34 درجة شمالا، وخطي طول 9 ° و26 ° E

الساحل الليبي هو أطول من أي بلد أفريقي مطل على البحر الأبيض المتوسط

إذا يبلغ طوله 1.770 كيلومتر ( 1.100 ميل)

حيث يوجد جزء من البحر الأبيض المتوسط شمال ليبيا يسمى البحر الليبي

المناخ الغالب في أغلب مساحات البلاد جاف وبين الصحراوي وشبه الصحراوي

يستثنى من ذلك المناطق الشمالية التي تتمتع بمناخ معتدل وهو مناخ البحر الأبيض المتوسط.

الأخطار الطبيعية تأتي في شكل من تيارات موسمية ساخنة، جافة، وعواصف رملية تعرف في ليبيا باسم (قبلي)

وتستمر من يوم إلى أربعة أيام خلال الربيع والخريف.

كما تنتشر الواحات في جميع أنحاء ليبيا، وأهمها في غدامس والكفرة

الصحراء الليبية

تغطي الصحراء الكبرى أجزاء واسعة من الأراضي الليبية ويستثنى من ذلك شمال شرق وشمال غرب البلاد

الصحراء الليبية تغطي جزءا وسعًا من ليبيا، وبينها مساحات شاسع قاحلة للغايةو في بعض الأماكن، قد تمر سنوات دون هطول أمطار، وحتى الأمطار في المرتفعات جنوب البلاد نادرة الحدوث قد تصل أحيانا لمرة واحدة كل 5-10 سنوات

في العوينات جنوب شرق ليبيا على سبيل المثال وفي 2006 كان آخر هطول للمطر سجل في سبتمبر 1998

وهناك منخفضات في شرق ليبيا في الصحراء الليبية، بها مجموعة من الواحات مثل الجغبوب وجالو

قد ترتفع درجة الحرارة في الصحراء الليبية لدرجات شديدة الارتفاع في 13 سبتمبر 1922 بلدة العزيزية، الواقعة جنوب غربي مدينة طرابلس، سجلت بها درجة حرارة الهواء بلغت 57.8 درجة مئوية ( 136.0 درجة فهرنهايت)، واعتبرت حينها رقما قياسيا عالميا

رغم ذلك وفي سبتمبر 2012، فإن ذلك الرقم القياسي العالمي 57.8 درجة مئوية ألغي من قبل المنظمة العالمية للأرصاد الجوية

هناك عدد قليل من الواحات المتناثرة الصغيرة غير المأهولة، ترتبط عادة بالمنخفضات الكبرى، حيث يمكن العثور على المياه عن طريق حفر لبضعة أقدام في العمق.

في الغرب هناك مجموعة متناثرة على نطاق واسع من الواحات في المنخفضات الضحلة غير المترابطة، كمجموعة الواحات في الكفرة، وتازربو

وبصرف النظر عن المنحدرات، وتعترض انبساطة المسطحات الشاسعة سلسلة من الهضاب وسلاسل جبلية في وسط الصحراء الليبية، وبالقرب من مثلث الحدود الليبية المصرية السودانية

مزيد قليلا إلى الجنوب هي سلاسل جبلية ضخمة كجبال أركنو، العوينات وجبل كيسو

هذه الجبال الجرانيتة قديمة، تشكلت قبل فترة طويلة من الرمال والصحراء المحيطة بها

أركنو وغرب العوينات هي حلقة سلسلة جبلية شديدة لتلك التي في جبال

شرق العوينات ( أعلى نقطة في الصحراء الليبية ) هي هضبة من الحجر الرملي متاخمة للجزء الجرانيتي الموجود في الغرب

إلى الشمال من العوينات تنتشر مع بقايا جبال بركانية متآكلة

ترافق اكتشاف النفط في خمسينيات القرن العشرين مع اكتشاف طبقة مياه جوفية هائلة تحت الكثير من أرجاء البلاد

المياه في هذا الخزان الجوفي ترجع إلى ما قبل العصور الجليدية الماضي والصحراء الكبرى نفسها

تحتوي هذه المنطقة أيضًا على فوهتي أركينو، واللتان تكونتا اثر اصطدام قوي جدًا من الفضاء

المناخ في ليبيا

يتسم المناخ بالاعتدال في الربيع والخريف ويكون الصيف حارا والشتاء باردا نسبيا، وهو متنوع يغلب عليه مناخ البحر المتوسط وشبه الصحراوي في الشمال الأوسط، والمناخ الصحراوي في الجنوب أي بارد شتاء وحار صيفا ونادر الأمطار، بينما حال الجبل الأخضر يختلف

فتجد في فصل الصيف درجة الحرارة لا تتعدى 30 مئوية والشتاء أحيانا تصل لدرجة التجمد مما ينتج على ذلك سقوط الثلوج في بعض المدن

المناخ الصحراوي الحار صيفا يسود معظم البلاد، ولا يستثنى من ذلك إلا شريط ضيق يمتد على طول البحر المتوسط حيث تقع أهم المدن، وبعض البقع الجبلية الواقعة شمال البلاد أو جنوبها حيث تسقط الأمطار بكميات تكفي لنمو حياة نباتية طبيعية تختلف في كثافتها وفي أهميتها بالنسبة لقيام الحياة النباتية والبشرية حسب كمية المطر

فمن هذه المناطق ما تكفي أمطارها لنمو غابات وأحراش دائمة الخضرة شبيهة بالتي تنمو في مناخ البحر المتوسط، كما هو الحال في الجبل الأخضر، ومنها مالا تكفي أمطارها إلا لنمو حشائش موسمية سرعان ما تختفي باختفاء آخر زخة مطر في الموسم كما هو الحال في منطقة سهل الجفارة

تغطي الثلوج في فصل الشتاء مدينة البيضاء شأنها كبعض المناطق الجبلية في شمال البلاد

كما أن موقع البلاد المداري وشبه المداري متوسطا مساحات كبيرة من اليابس الإفريقي، جعل درجة الحرارة لا تختلف اختلافا كبيرا من منطقة إلى أخرى

حيث لا توجد السلاسل الجبلية الكبرى كجبال أطلس أو الألب على سبيل المثال، ولا تمر بسواحلها التيارات البحرية الباردة فهي عموما مرتفعة إلى مرتفعة جدا في الصيف باستثناء شريط الساحل والجبل الأخضر، والجبل الغربي، ومعتدلة إلى باردة في الشتاء، ويزداد المدى الحراري بين الليل والنهار والصيف والشتاء مع الاتجاه نحو الجنوب بعيدا عن مؤثرات البحر المتوسط، أما الرطوبة النسبية فهي مرتفعة خاصة في شهري ( اغسطس وسبتمبر ) على شريط الساحل بسبب هبوب الرياح الرطبة من جهة البحر ومنخفضة جدا بالمناطق الصحراوية بسبب قاحلية السطح والابتعاد عن المؤثرات البحرية

أما فيما يخص الرياح السائدة على الساحل فيمكن تقسيمها إلى نوعين حسب فصول السنة فالاتجاه السائد في النصف الصيفي هو الشرقي يليه الجنوبي الشرقي ثم الشرقي والشمالي الغربي

أما في الشتاء فيغلب الاتجاه الشمالي والشمالي الغربي ثم الغربي والجنوبي أما في الأقاليم الجنوبية فالرياح التجارية الشمالية والشمالية الشرقية هي السائدة طوال العام

وعموما يتصف المناخ الليبي في معظمه بمناخ الصحراء المدارية، حيث يغلب عليه الجفاف نتيجة لعدة عوامل متعلقة بطبيعة الجو والسطح والموقع الجغرافي

لا تمتلك ليبيا مورد مائي سطحي عذب دائم الجريان، وذلك لقلة تذبذب معدلات سقوط الأمطار وطبيعة التكوينات الجيولوجية، لذلك مصادر المياه هي من مياه الأمطار والمياه الجوفية، حيث أن دراسة الموارد المائية التي تعتمد على نسبة 95% منها على المياه الباطنية

سكان ليبيا

ليبيا بلد ذو مساحة كبيرة وبعدد سكان قليل

لكن أغلب الكثافة السكانية لليبيين تتمركز في المناطق الساحلية

كما أن حوالى 90 % من السكان يعيشون على 10 % فقط من مساحة البلاد

وتحديدًا في أقليمي طرابلس وبرقة. نحو 88 % من السكان يقيمون في المدن الكبرى كطرابلس وبنغازي.

الكثافة السكانية في تلك المناطق يبلغ معدلها 50 نسمة/كم مربع

بينما هي أقل من 1 نسمة/كم في المناطق الأخرى.

يبلغ عدد سكان ليبيا حوالى 6.5 مليون 26.17 % منهم تحت سن 15 عامًا

اللغات في ليبيا

اللغة العربية هي اللغة المنتشرة وهي اللغة الرسمية، ويتحدثها الليبيون في حياتهم اليومية وفق اللهجة الليبية أو الدارجة، وهي تختلف قليلا من مكان لآخر نظرًا لاتساع الرقعة الجغرافية للبلاد

كما تعد اللغة الإنجليزية لغة متداولة في المدن وكذلك تستخدم في الدراسة الجامعية في كليات العلوم التطبيقية، وتستخدم كذلك في العديد من قطاعات الشركات الأجنبية العاملة في البلاد

القرى والمجتمعات التي لا تزال تحافظ على هويتها الليبية الأصلية تستخدم اللغة الأمازيغية وتسمى أيضًا باللغة الليبية أو اللغة البربرية أو المورية ولها أبجدية خاصة بها تسمى بأبجدية التيفيناغ أو الأبجدية الليبية

وللغة الليبية عدة لهجات مثل اللهجة التارقية والنفوسية ولهجة آت ويلول وسوكنه وأوجلة وزناته التي تشمل لهجة غدامس وبني يفرن

كذلك هناك لغة التبو التي تتحدث بها أقلية التبو في مناطق كالقطرون والكفرة ومرزق وأوباري وأم الأرانب والربيانة وتاجرهي وسبها والحميرة

بالإضافة إلى مجموعات صغيرة في مناطق متفرقة من البلاد

كما كان هناك انتشار للغة الإيطالية والإنجليزية والفرنسية حتى أواخر السبعينيات

كما أن الأجيال الأكبر عمرًا حاليًا لايزال بعض منها يتحدث اللغة الإيطالية

موسوعة التشريعات الليبية

تعد ليبيا أول دولة عربية ينضبط فيها التشريع بصدور أول قاعدة بيانات تشريعية تاريخية فيها على مستوى دول الوطن العربي، وهي تتكون من أربعين مجلدا (كلاسيرا)

تغطي المرحلة من الاحتلال الإيطالي وحتى المرحلة المعاصرة ويضاف إليها الملاحق بشكل دوري

ولقد كانت هذه الموسوعة التاريخية سباقة في دعم نظم الحكم في بعض الدول العربية مثلما هو الحال في النظام الفيدرالي في دولة الإمارات العربية المتحدة الذي تم استقائه من التجربة الفيدرالية في ليبيا في الفترة ما بين(1951-1963)

العملة الليبية

الدينار الليبي هو الوحدة الأساسية لعملة ليبيا

ويتكون الدينار من 1000 درهم، وهو مغطى بالذهب، وقابل للتحويل إلى العملات الأجنبية ولا توجد قيود على عمليات التحويل النقدي من وإلى ليبيا.

ويعادل الدولار الأمريكي حوالي 1.44 دينار حسب سعر الصرف الرسمي لمصرف ليبيا المركزي.

فئات العملة الورقية في ليبيا (1 دينار، 5 دينار، 10 دينار، 20 دينار، 50 دينار).

فئات العملة المعدنية في ليبيا (50 درهم، 100 درهم، 0.25 دينار، 0.50 دينار).

ويعتبر مصرف ليبيا المركزي هو الجهة النقدية السيادية في البلاد، كما تتواجد العديد من المصارف التجارية الأخرى العاملة في البلاد والمملوكة للدولة منها
مصرف الجمهورية
مصرف الوحدة
والمصرف التجاري الوطني وبعضها به نسب مملوكة لشركات أجنبية

السياحة في ليبيا

معبد أبولو في قورينا

أقواس ضمن أعمدة في لبدة الكبرى

تعد ليبيا من الدول السياحية الحديثة التي لم يسوق لها إعلاميا كوجهة سياحية إلا بشكل بسيط وخجول بسبب الحصار واعتماد الدولة على موارد النفط بشكل كامل

إلا أنه في السنوات الأخيرة قبل 2011 بدأ المشهد السياحي في ليبيا آخذ في النمو بعد رفع الحظر الجوي وتطبيع العلاقات مع الغرب

فقد شهدت العاصمة طرابلس خلال السنوات الأخيرة نهضة عمرانية شملت إنشاء فنادق ومراكز تسوق وتحديث شبكات الطرق والبدء في تنفيذ مطار طرابلس العالمي الجديد والقادر على تقديم الخدمات ل20 مليون مسافر سنويا

كما شهدت مدينة بنغازي ثاني كبرى المدن إطلاق مشروع بنغازي 2025، كما أن مشاريع بناء المنتجعات السياحية انطلقت في مناطق الجبل الأخضر وزوارة ومناطق أخرى، وقد استفادت الدولة من الطفرة النفطية الأخيرة في دعم البنية التحتية الأساسية للسياحة

خصائص ليبيا السياحية

تمتلك ليبيا مجموعة من أكثر المواقع الأثرية الرومانية خارج شبه الجزيرة الإيطالية على امتداد ساحلها

تمتلك أحد أطول السواحل 1935 كم على البحر الأبيض المتوسط صالح للاستثمار السياحي

تمتلك واحدة من أكبر الصحاري في العالم والتي تستهوي السواح المولعين برحلات السفاري مثل منطقة بحيرة قبر عون عالية الملوحة بالجنوب الغربي

بها مناطق تعتبر كمحكيات طبيعية في شرق ليبيا كمنطقة الجبل الأخضر والتي تفوق مساحتها مساحة لبنان

تمتلك تاريخ إغريقي روماني في في عدة مواقع مثل لبدة، صبراتة، قورينا، طلميثة، أبولونيا، يوسبريدس، توكرة وقصر ليبيا

تمتلك المناخ الجيد وخاصة في شمال البلاد “مناخ البحر الأبيض المتوسط” المعتدل

تمتلك القدرة علي جذب السياح إليها لأن ليبيا تصنف كمقصد سياحي جديد واعد

قدرة القطاع السياحي على جذب الاستثمارات التي تخلق توازنا في الميزانية العامة للدولة والتي تعتمد حاليا بشكل كامل على قطاع النفط والغاز

المطارات والموانئ في ليبيا

مطار طرابلس العالمي في جنوب طرابلس

مطار معيتيقة الدولي في شرق طرابلس

مطار بنينا الدولي في شرق بنغازي

مطار الأبرق في شرق البيضاء

مطار طبرق في جنوب طبرق

مطار سبها

مطار سرت في جنوب سرت

مطار الزنتان في جنوب الزنتان

مطار مصراتة في جنوب مصراتة

هناك مطارات داخلية في ( هون، غدامس، غات، البريقة، الكفرة، زوارة، بني وليد، أوباري )

الموانئ

ميناء طرابلس البحري
ميناء بنغازي البحري
ميناء مصراتة
ميناء الخمس
ميناء طبرق
ميناء زوارة
ميناء درنة
ميناء سرت

مواني نفطية مثل
ميناء البريقة
ميناء السدرة
ميناء الحريقة (طبرق)
ميناء رأس لانوف
ميناء الزاوية النفطي

التعليم في ليبيا بجميع مراحله مجاني وينقسم إلى قسمين

الأول وهو التعليم العام (الإجباري) وينقسم إلى مرحلتين

المرحلة الأساسية وتتكون من تسع سنوات دراسية

المرحلة المتوسطة (الثانوية) وهي تخصصية وتتكون من ثلاث سنوات دراسية
وتشمل: شعبة العلوم الأساسية، شعبة علوم الحياة، شعبة العلوم الهندسية، شعبة العلوم الاجتماعية، شعبة العلوم الاقتصادية وشعبة اللغات

الثاني وهو التعليم العالي ويتكون من: الدراسة الجامعية لمرحة البكالوريوس أو الليسانس

الدراسة الجامعية لشهادة الماجستير(العالية)

الدراسة الجامعية لشهادة الدكتوراة (الدقيقة)

وتقوم الجهات التنفيذية للدولة بإيفاد الطلاب الليبيين للدراسة بالخارج في الدول المتقدمة لاستكمال دراستهم على حساب الدولة

وتشرف وزارة للتعليم على مراحل التعليم العام.

كما تشرف وزارة التعليم العالي على مراحل التعليم العالي

وتمثل ليبيا أعلى نسبة للمتعلمين في شمال أفريقيا فنسبة الأمية أقل من 9% من السكان في 2015.

وبالنسبة للمسجلين في مراحل التعليم الثلاثة فقد شهدت تغيرا معتدلا حيث ارتفعت من 88% في عام 1993 إلى 92% في عام 1997

الجامعات والمعاهد العليا العامة

قصر المنار في بنغازي المقر السابق للجامعة الليبية أول جامعة مدنية في ليبيا
جامعة طرابلس
جامعة بنغازي
جامعة سرت
جامعة الزاوية
جامعة العرب الطبية – (بنغازي)
جامعة عمر المختار – (البيضاء)
جامعة محمد بن علي السنوسي – (البيضاء)
الجامعة المفتوحة الليبية
الجامعة الأسمرية للعلوم الإسلامية – (زليتن)
جامعة السابع عشر من فبراير – (الزاوية)
جامعة سبها
جامعة التحدي – (سرت)
جامعة المرقب
جامعة مصراتة
جامعة نالوت
جامعة ناصر الأممية
جامعة الجبل الغربي
كلية التقنية الهندسية هون
أكاديمية الدراسات العليا.
الجامعة الليبية الدولية للعلوم الطبية
المركز العالي للمهن الإدارية والمالية – (طرابلس)

ليبيا في مجال الصحة

شهدت ليبيا تنمية في قطاع الصحة خلال العقود القليلة الماضية حيث تحقق حتى عام 2000 الآتي:

ارتفاع عدد أطباء الأسنان إلى 7183 طبيبا ليصل متوسط الأطباء لعدد السكان إلى طبيب لكل 704 نسمة.

ارتفاع عدد العاملين في الخدمات الطبية المساعدة إلى 30551 مما مكن من رفع متوسط الخدمة لعدد السكان إلى عنصر لكل 165 نسمة

وصل عدد الأسرة بالمستشفيات 18.454 سريرا

بالإضافة إلى 707 سريرًا تابعة للجهات الاعتبارية والتشاركيات ليصل المتوسط 3.8 سريرا لكل ألف نسمة.

وتشير البيانات المتوفرة إلى أن مؤشرات التنمية البشرية في ليبيا حققت ارتفاعا إيجابيا بفضل تطور الخدمات الصحية والتعليمية

فقد ارتفع متوسط العمر المتوقع عند الولادة من 63.4 سنة عام 1993 إلى 70 سنة عام 1997 كما أنخفضت معدلات وفيات الأطفال الرضع بالمعدل من 118 بالألف عام 1973 إلى 24.4 بالألف خلال عام 1995

مركز طرابلس الطبي
مركز بنغازي الطبي
مركز البطنان الطبي – طبرق

الثقافة في ليبيا

هناك عدد قليل من المسارح أو المعارض الفنية بسبب عدم تطوير البنية التحتية في عهد النظام السابق

لسنوات عديدة لم تكن هناك أي دعم للمسارح العامة، وفقط عدد قليل جدا من دور السينما التي كانت تعرض الأفلام الأجنبية

الثقافة الشعبية من بعض الفنون وأشكال الموسيقى لا تزال على قيد الحياة وبصحة جيدة، ويظهر ذلك في الأداء الموسيقي والرقص في المهرجانات المتكررة، سواء في ليبيا أو في الخارج

وتخصص عدد من محطات التلفزيون الليبي برامجها لمناقشة عدد من المواضيع المختلفة والمتنوعة

وبعد عام 2011 ظهرت العديد من القنوات الفضائية الليبية الخاصة فيما تراجع دور القنوات المملوكة للدولة

الرقص التقليدي في البيضاء في عام 1976

كثير من الليبيين يترددون على الشواطئ في البلاد إضافة لزيارة المواقع الأثرية، بينها اثار لبدة الكبرى والتي تعد واحدة من أفضل المواقع الأثرية الرومانية المحافظ عليها في العالم

الشكل الأكثر شيوعا من وسائل النقل العام بين المدن هي الحافلات، على الرغم من أن الكثيرين يفضلون التنقل بواسطة السيارات

لا توجد خدمات السكك الحديدية في ليبيا، ولكن يخطط لبنائها في المستقبل القريب

عاصمة البلاد، طرابلس تضم العديد من المتاحف ومراكز الأرشيف، وتشمل مكتبة الحكومة، والمتحف الإثنوغرافي، ومتحف الآثار والمحفوظات الوطنية، المتحف الإسلامي

فيما متحف القلعة الحمراء ويقع في العاصمة بالقرب من كورنيش وسط المدينة، والتي يشرف عليها اليونسكو هو الأكثر شهرة في البلاد

المطبخ الليبي

المطبخ الليبي هو نتيجة تمازج خاص بين مختلف الاكلات الأمازيغية والعربية التقليدية والمتوسطية.

الأطعمة المصنوعة من دقيق الشعير هو الغذاء الرئيسي من الجانب الغربي والجنوبي من ليبيا في حين أن الأرز هو الغذاء الرئيسي عموما من الشرق

تشمل الأطعمة الليبية تواجدًا أساسيًا (الطماطم) وخاصة ضمن المعكرونة على غرار طبق سوغو all’arrabbiata الإيطالي

كذلك الأرز وعادة مع لحم الضأن أو الدجاج (مقليًا أو مشويًا أو مطبوخًا في صلصة)

الكسكسي وهو وجبة تقليدية تطبخ بصلصة الطماطم واللحم (وأحيانا تحتوي أيضا على خضر كالكوسة وبقوليات كالحمص)

ويتم تقديم عادة إلى جانب شرائح الخيار والخس والزيتون

وكذالك اكلة الكسكسي المشهورة في ليبيا وتعد احدي الاكلات الشعبية ويوجد انواع من طريقة تحضير الكسكسي الليبي كسكسي بالحوت وكسكسي بالخضروات ولحم الخروف وكسكسي بالبصلة والحمص ولحم الابل

وكذلك يوجد ما يسمى العصبان وهو عبارة عن خلطة مكونة من الأرز والطمام الأحمر والكسبر والشبت والبقدونس والبصل مضاف اليه قليل من الملح وزيت الزيتون وقليلًا من البهارات، يتم خلط هذا ويتم حشوها داخل أمعاء ومعدة الخروف بعد تنظيفها وغسلها، ويعتبر من أشهر المأكولات الليبية بعد المعكرونة المبكبكة

البازين، طبق تقليدي مصنوع من دقيق الشعير ويقدم مع صلصة الطماطم الحمراء، وتؤكل عادة باليد مقدمة في طبق يتشاركه عدة أشخاص

يتم تقديم هذا الطبق عادة في حفلات الزفاف التقليدية أو الاحتفالات

كذلك العصيدة وهي طبق حلو مشابه للبازين لكنه من دقيق القمح ويقدم بنفس الطريقة مضافًا إليه الزبدة ورب التمر أو عسل النحل وزيت الزيتون

كذلك تعد البسيسة والزميتة من الوجبات التقليدية

والشَربة وهو حساء من معجون الطماطم، ويقدم عادة مع حبيبات صغيرة اللحم او الدجاج

تناول وجبات خفيفة خلال النهار أمر شائع جدا بين الليبيين بينها يعرف باسم “خبزة بالتن” والذي يضم الخبز مع أسماك التونة الليبية، وزيت الزيتون عادة

العديد من بائعي الوجبات الخفيفة يقوم إعداد هذه السندويشات ويمكن العثور عليها في جميع أنحاء ليبيا

إضافة لأنواع أخرى من الشطائر المحلية مثل المرقاز والحرايمي.

كذلك يتم تقديم الشاي مرارًا عادة يقدم رفقة الفول السوداني أو اللوز المحمص

تقدم المطاعم الليبية المأكولات العالمية، أو قد تخدم أجرة أبسط مثل لحم الضأن والدجاج وحساء الخضار والبطاطا والمعكرونة

ونظرا للنقص الحاد في البنية التحتية فالعديد من المناطق المعزولة والبلدات الصغيرة لاتوجد بها مطاعم وبدلًا من ذلك فإن محلات البقالة هي المصدر الوحيد للحصول على المنتجات الغذائية.

استهلاك الكحول غير قانوني في البلد بأكمله

هناك أربعة مكونات رئيسية من المواد الغذائية التقليدية الليبية: الزيتون (وزيت الزيتون)، تمر النخيل والحبوب والحليب

هي الحبوب المحمصة الأرض، منخول وتستخدم لصنع الخبز، والكعك، والشوربات، والبازين.

ويتم حصاد التمور وتجفيفها ويمكن أن تؤكل كما هي، وتقدم إلى شراب أو المقلية قليلًا وتؤكل مع البسيسة والحليب

بعد تناول الطعام، غالبا يشرب الليبيون الشاي.

عادة ما يتم تكرار هذا مرة ثانية (للزجاج الثانية من الشاي)،

وفي الجولة الثالثة يتم تقديم الشاي مع الفول السوداني المحمص أو اللوز المحمص

مصدر المعلومات : سفارة ليبيا في موريشيوس

About admin

First and only Arabic news channel in Mauritius. اول جريدة باللغة العربية في موريشيوس Since 6 Sept 2021 أسست في 6سبتمبر 2021

اقرأ أيضا

اقيم عيد الربيع لاحتفال العام الجديد الصيني بموريشيوس في حضور الرئيس الدولة و الرئيس الوزارء الموريشسي

أقيم حفل استقبال للاحتفال بالعام الصيني الجديد 2024 استضاف سفير جمهورية الصين الشعبية لدى موريشيوس، …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *